Chat with us, powered by LiveChat
  • أفضل الملاذات الضريبية في العالم

    أفضل الملاذات الضريبية في العالم

    belize-offshore-haven
    offshore-jurisdiction
    offshore-services-belize
    old-belize
    belize-ibc
    tax-haven
    boat

    تتميز بموقعها المثالي بين مياه البحر الكاريبي الهادئة والأدغال الاستوائية الواقعة في منطقة أمريكا

    في ظل التزايد المرجح لمعدلات ضريبة الدخل للأفراد والشركات في العديد من الدول المثقلة بالديون، نجد العديد من الأفراد والشركات يسعون إلى تخفيف هذا العبء في ما يسمى “الملاذات الضريبية”. في كثير من الأحيان، السعي وراء ضريبة مخففة في مثل هذه الأماكن هو أمر قانوني تماماً، اعتماداً على قوانين ولوائح الضرائب المحلية للأفراد والشركات.

    لوقت طويل كانت سويسرا الدولة الأولى للمصرفية الدولية، ولكن أصبحت العديد من البلدان الأخرى بدائل شعبية لها. خصوصاً عندما خضعت سويسرا لضغوط متزايدة لتخفيف قوانين السرية لديها. دول المصرفية الدولية ومواقع تأسيس الشركات الأخرى تشمل بليز، سنغافورة، وجزر كايمان.

    في حين أن هناك العديد من الملاذات الضريبية للاختيار من بينها، إلا أن بليز لديها مزايا في أي قائمة قصيرة. يتميز البلاد بسهولة فهم القوانين والالتزام الصارم بالخصوصية. كما تتميز بليز أيضا سكان لطفاء ناطقين باللغة الإنجليزية، وهي دولة ديمقراطية مستقرة ذات اقتصاد متنوع وقوي.

    إنها حقاً ملائمة، يمكن للمرء السفر من أمريكا الشمالية إلى بليز في اقل من ساعتين. بالطبع، مع أنظمة الخدمات المصرفية عبر الإنترنت المتقدمة في بليز، فإن معظم الناس نادراً ما يحتاجون إلى زيارة بليز شخصياً من أجل القيام بأي أنشطة مصرفية.

    كما تتميز بليز بنظام ضريبي واضح وبسيط مع معدل ضريبة الدخل المحلي 25%. كما تقدم البلاد طرقاً عديدة للشركات الدولية والأفراد للانخراط في “الإعفاء الضريبي” المصرفي.

    طالما أن الشركة لا تملك أي ممتلكات أو لا تقوم بأية استثمارات في بليز، يمكنها ان تخضع تقريباً للإعفاء الضريبي. لن تضطر الشركة إلى دفع ضريبة دخل، أرباح رأسمالية أو ضريبة إقتطاعية. يتم تنظيم شركات الأوفشور بموجب المادة 130 من قانون IBC في بليز وتسمى “شركات الأعمال التجارية الدولية” (IBCs).

    لقد أنشأت سنغافورة نفسها أيضاً كمركز أوفشور مالي وتتميز بوجود حكومة قوية ومستقرة. يحافظ النظام المصرفي في البلاد على السرية التامة ويضم العديد من المصارف على مستوى عالمي. إنخفاض الضرائب المحلية، عدم وجود ضريبة على أرباح رأس المال وأيضاً وجود قطاع مالي دولي قوي يجعل من سنغافورة خياراً جذاباً.

    كما هو الحال في أغلب الملاذات الضريبية الشعبية، توفر سنغافورة الخيارات المصرفية منخفضة الضرائب أو المعفاة من الضرائب للشركات والأفراد في الخارج. إن تأسيس شركة في سنغافورة يعد أمراً سهلاً وقد يستغرق أقل من ثلاثة أيام.

    علاوة على ذلك، يوفر النظام المصرفي في سنغافورة درجة عالية من الخصوصية، حتى الآن، رفضت سنغافورة الكشف عن معلومات العملاء على الرغم من الإحتجاجات في بلدان أخرى مثل إندونيسيا. ومع ذلك، تنظر سنغافورة في إتفاقات مالية مختلفة مع منظمة التعاون والتنمية وبعض الدول والتي قد تنهي مكانتها بإعتبارها ملاذ ضريبي.

    تعد جزر الكايمان من بين المواقع الأكثر شهرة في العالم لمصارف الأوفشور. هذه الأراضي البريطانية في الخارج تحظى بشعبية بين الشركات بسبب سهولة إنشاء وتشغيل شركات الأعمال التجارية الدولي. العديد من كبرى الشركات العالمية، بما في ذلك كوكاكولا، إنتل، تايكو تحافظ على مكاتب لها في جزر كايمان.

    علاوة على ذلك، تحافظ جزر كايمان على السرية التامة تقريباً في المعاملات المالية ولا تفرض أي ضرائب مباشرة على الدخل من أي نوع. قد يتغير هذا بسبب الصعوبات الأخيرة في ميزانية الدولة، ومع ذلك، إقترحت الدولة مؤخراً فرض ضريبة على الراوتب بقيمة 10%.

    بإختصار، توفر جزر كايمان إستقرار المملكة المتحدة مع خصوصية ملاذ الأوفشور الضريبي، على الرغم من أن وضعها أصبح غير واضحاً.

    سويسرا هي أحد أقدم وأشهر المراكز المالية في العالم. ومع ذلك لسوء الحظ، تتعرض هذه الدولة الأوروبية إلى خطر فقدان مكانتها بإعتبارها الملاذ الضريبي الرائد في العالم. لسنوات، ظهرت سويسرا كواحدة من النظم المصرفية الأكثر سرية ومناعة في العالم، ولكن هذا الوضع الذي إستمر لفترة طويلة يعد حالياً في خطر.

    في عام 2012، ضغطت حكومة الولايات المتحدة على سويسرا من أجل الكشف عن معلومات آلاف المواطنين الأمريكيين الذين تهربوا من الضرائب من خلال حسابات مصرفية سويسرية. وحققت دول أوروبية مختلفة نجاحاً متزايداً أيضاً في إجبار سويسرا على التعاون.

    عند إختيار موقع لتأسيس مصرف أوفشور، من المهم النظر إلى عوامل كثيرة. السرية أمر بالغ الأهمية، ولكن كما يكشف الوضع في سويسرا، لا يوجد بلد في مأمن من الضغوط الدولية من أجل الشفافية. لذلك فإنه من الضروري إيجاد دولة ذات إقتصاد متنوع وحكومة مستقرة يمكنها أن تقاوم الضغوط الدولية. ينبغي للمرء أيضاً تحديد البلدان ذات التاريخ الطويل من الإلتزام بالسرية.

    لجميع الأسباب المذكورة أعلاه، تبرز بليز بين الدول الأخرى بإعتبارها ملاذ ضريبي جذاب، ودولة مستقرة مع التزام قوي بالحفاظ على الخصوصية المالية.

    Login
    ×